المرابحه

يمثل هذا النظام اتفاقا بين الصندوق صفته( البائع) , والعميل صفته ( المشترى) و يقوم بمقتضاه الصندوق بشراء المنقول المطلوب لإعادة بيعه للعميل بمواصفات محددة يتم الاتفاق عليها مسبقا بين الصندوق و العميل فى مقابل معدل عائد محدد ، ويقوم العميل بسداد ثمن السلعة على أقساط، بالاتفاق مع الصندوق الاجتماعى للتنمية على عدد الأقساط و معدل العائد المحتسب .
ويحصل العميل بمقتضى نظام البيع بالمرابحة على التمويل لشراء رأس المال العامل أو لشراء الآلات والمعدات أو آلات و معدات مقترنة برأس مال عامل ، كما يمكن تنفيذ مختلف الأنشطة فى شتى المجالات الإنتاجية، والخدمية، والتجارية، والصناعية، والزراعية، والسياحية بشرط أن تكون ذات جدوى اقتصادية ومطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية والالتزامات البيئية

1. المزايا